[ALIGN=CENTER]هذا المقال نقلته من احدى المنتديات التي تعج باتباع ابن باز !!

قال هذا الابله


((أكذوبة دوران الأرض.. وابن باز الصغير

--------------------------------------------------------------------------------

اكذوبة دوران الأرض وابن باز الصغير

قبل الحديث عن حكاية(ابن باز الصغير) اقول أنني لم اسمع في حياتي اكذوبة اشبه بحقيقة مثل القول

بدوران الأرض .. ولم اجد تحنيطاً للعقل البشري وابطالاً للأدراك والمعرفه مثل القول بثبات الشمس.. ومع

هذا لم اجد وصفاً لهذا التزاحم العجيب على نشر مثل هذه الخرافه من علماء ومفكرين ورجال دين حتى

اصحاب مراكز الاعجاز العلمي في القرآن وغيرهم من الكتاب وعلماء الطبيعة والهيئة لم اجد لهؤلاء وصفاً

جامعاً لهم إلا وصف النبي(ص) ( لو دخلوا جحر ضب لدخلتموه).. وقد ضاق هذا الكون الفسيح في عقول

هؤلاء المحترمين ولم يبق إلا أن يجرجرونا لندخل معهم في جحر الضب الفلكي هذا.. ونصدق أن الأرض

تدور والشمس ساكنه.. لقد أثارني ماينشر بشكل مكثف في كثير من المنتديات.. وفيها همس ولا اقول

لمز ببعض رموزنا الدينية.. مثل امام العصر العالم الرباني ابن باز والشيخ ابن عثيمين.. بسبب أن لهم رأياً

يخالف مالدى الناس حول هذه المساله.. والعجيب أن هؤلاء يتحدثون عن دوران الأرض وكأنه حقيقة

علمية.. ويتحدثون بثقة يحسدون عليها في عصر الإنحطاط والتبعية.. ويقولون أن هذه الشمس التي

تشاهدونها تتحرك من الشرق إلى الغرب.. هي في الواقع ثابته لاتبرح مكانها.. أما هذه الأرض التي

تسيرون عليها وتظنونها ثابته وساكنه فهي تدور بسرعة حول نفسها كل يوم وتدور بنا حول الشمس

في كل عام.. وإذا أحسوا منك استغراباً قالوا نحن نتكلم باسم العلم الحديث.. ثم بادروك فقالوا أنظر إلى

تلك النجوم في السماء وإذا نظرنا قالوا هل تشاهدونها الآن وإذا قلنا نعم نشاهدها وقد شاهدها آباءنا

وأجدادنا منذ آلآف السنين.. قالوا البقية في حياتكم.. ان العلم اثبت أنها قد ماتت منذ آلاف السنين

الضوئيه فهي غير موجوده الآن..

وإذا حاولت أن تستفسر ردوا عليك القضيه قضيه علمية .انتهى الموضوع.. إلا ترى اكثر الناس يقولون

هذا ويدرسونه في مدارسهم وجامعاتهم.. انتهى الكلام.. لامجال للتكلس الفكري عندنا

هنا تعود لنفسك وتقرأ قوله تعالى( وعلامات وبالنجم هم يهتدون) وتسال نفسك هل يهتدي

أحد بشيء غير موجود.. هل الميت يدل الحي ويهديه.؟! ثم تقول اليست هذه النجوم بشهادة التاريخ

وجميع حضارات العالم تعتبر نجوم ثابته منذ أن خلقها الله.. وهي طبعاً غير الكواكب المتحركه المحدده

والتي تسمى المتحيرة لأنها حائرة دائرة.. لقد كان لهذا الادهاش وهذه الألغاز والتي يسمونها حقائق

علمية.. تأثير على بعض الناس يهز ثقتهم بعقولهم وبقرآنهم لأن هؤلاء يأتون باسم العلم مايبدو أنه يصادم

مافي القرآن الكريم.. فمثلاً القرآن يقول( وسخر الشمس والقمر كل يجري لأجل مسمى) فقال هؤلاء لا

ان الذي يجري هو الأرض والقمر تابع لها.. فبدلوا كلام الله وهم لايشعرون حيث وضعوا( الأرض بدل

الشمس) وإذا قلنا أن كتاب الله يقول( والشمس وضحاها* والقمر إذا تلاها) قالوا لا هذا مفهوم ظاهري

لحركة الشمس.. لأن القمر يتلوا الارض ويدوران حول الشمس.. يقول الدكتور أحمد زكي رحمه الله

واعتقد أنه اول من روج لهذه الشعوذات الفلكية باسم العلم يقول تحت عنوان( أمنا الأرض.. تلد طفلاً.. أنه

القمر) ثم يقول( وكانت الأرض تدور.. فضل وليدها طفلها يدور حول نفسه ويتبعها فيدور معها حول

الشمس) انتهى كلام الدكتور واعتقد أن الشمس حسب شجرة النسب الفلكي التي يروج لها الدكتور

زكي في مجلة العربي ثم في كتبه تعتبر جدة القمر.. لأن البطاقه الشحصية للقمر هي: القمر ابن الأرض

و الأرض بنت الشمس.. والخلاصة أن خدعة الفلك لاتقل عن خدعة السلام التي روجها الغرب فصدقناها

على اعلى المستويات.. حتى خرج علينا رجال علم ورجال دين ومفكرين.. كلهم يريدوننا أن نصدق حكاية

السلام ولا نصدق كلام رب الأنام الذي قال تعالى( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم)

وأنا اعرف أنني اسبح ضد التيار.. ولكن هذا رأي قابل للاخذ والرد.. ولكن اسمعوا اولاً حكاية الطالب الذي

افحم اساتذة الفلك والجغرافيا.. حول قولهم بدوران الأرض في المحكمة حتى وصفه زملائه تقديراً على

ثباته بابن باز الصغير رغم أنه طالب كما تقول الحكاية.. التي سوف أنقلها لكم كما سمعتها.. في العدد

القادم.. بعنوان( لا الأرض ساكنه..) ))

اي غباء هذا الذي مسح عقولهم حتى باتوا لا يدركون ادنى العلوم
[/ALIGN]