النتائج 1 إلى 14 من 14

الموضوع: ما حكم وضع اليد على الصدر أثناء الصلاة ؟

  1. #1

    ما حكم وضع اليد على الصدر أثناء الصلاة ؟

    أخواني الكرام :

    ما حكم وضع اليد على الصدر في الصلاة ؟

    هل قال بها أحد من المذاهب الاربعة ؟

    أم أن هذه المسألة معاصرة ؟ حيث لم نرها إلا في الآونة الأخيرة فقط منذ 4 أو 5 سنوات ، مما دعاني للاستفسار عنها ؟

  2. #2
    المشايخ الكرام

    هلا دللتموني على بحث في المسألة

    أو أرشدتموني إلى كتاب في الموضوع

    مع الشكر والتقدير

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    الجزائر-المسيلة
    المشاركات
    1,047
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله حسن سليم
    أخواني الكرام :

    ما حكم وضع اليد على الصدر في الصلاة ؟

    هل قال بها أحد من المذاهب الاربعة ؟

    أم أن هذه المسألة معاصرة ؟ حيث لم نرها إلا في الآونة الأخيرة فقط منذ 4 أو 5 سنوات ، مما دعاني للاستفسار عنها ؟
    ما حكم وضع اليد على صدر في الصلاة؟؟
    أظن انك تسأل عن الإرسال لا عن القبض فالقبض معلوم عن المذاهب والإختلاف الواقع في صفته
    اما عن الإرسال فهو من مشهور قول الإمام مالك كما هو منصوص في المدونة والمدونة كتاب فقه وفيها احاديث مذكورة والموطأ كتاب حديث وفي بعض أراء الإمام في الفقه لذا نسمي هذه المسألة بالإستطراد فكل ما كان في المدونة من حديث رد للموطأ وما كان في الموطا من فقه رد إلى المدونة وانظر بحث سيدي الشنقيطي في هذه المسألة أقصد ابرام النقض
    وأجوبتك تجدها هنالك كما انه لبعض مشايخي رسالة في هذا الباب يقع في مجلد في شرعية الإرسال وهو المشهور عن الإمام واستخرج بعض القواعد التي يسلم بها المخالف أيضا ويقر بها مع أنه رواه الإمام في كتابه الموطأ ...وانظر للروابط التي أرشد إليها الأخ الكريم جلال الجهاني
    وصلّ اللهم على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلّم

  4. #4
    ما حكم وضع اليد على الصدر في الصلاة ؟

    هل قال بها أحد من المذاهب الاربعة ؟
    وضع اليد على الصدر مشهور مذهب الشافعية وقصدهم في ذلك هو تحت الصدر وفوق السرة . والهيئة المنتشرة الآن لا أصل لها بل هي بدعة شهرها الألباني في كتابه "صفة الصلاة"
    وانظر لذلك هذه الرسالة للشيخ صلاح الدين الإدلبي
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  5. #5
    أخي الفاضل / يونس العامري
    جزاكم الله خيراً على المعلومات القيمة

    سيدي الفاضل/ محمد كرماط

    جزاك الله ألف خير
    هذا ما كنت ابحث عنه
    بالفعل سيدي لم نرى هذه المسألة إلا في السنوات الأخيرة لاسيما وضع اليد على الصدر بعد الرفع من الركوع
    وقد أثارت في بدايتها الاستغراب عندنا في المسجد لذا ابحث عن جواب للمسألة

    جزاكم الله خير الجزاء

  6. #6
    والله بحث رائع

    اعجز عن شكرك أخي الكريم

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    126
    لا يقال إنه بدعة وظاهر النص يدل على ذلك .

    ويمكن أن يقال إن الشافعية أخطؤوا في استدلالهم بالحديث . وقد رأيت في نيل الأوطار للشوكاني الرد على الشافعية : واحتجت الشافعية لما ذهبت إليه بما أخرجه بن خزيمة في صحيحه وصححه من حديث وائل بن حجر قال صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فوضع يده اليمنى على يده اليسرى على صدره . وهذا الحديث لا يدل على ما ذهبوا إليه لأنهم قالوا إن الوضع يكون تحت الصدر كما تقدم والحديث مصرح بأن الوضع على الصدر وكذلك حديث طاوس المتقدم ولا شيء في الباب أصح من حديث وائل المذكور وهو المناسب لما أسلفنا من تفسير علي وبن عباس لقوله تعالى فصل لربك وانحر بأن النحر وضع اليمنى على الشمال في محل النحر والصدر .

    فهذا الشوكاني يقرر وضع اليد على الصدر ، فكيف يقال أنه بدعة جاء بها الألباني ؟ .
    التعديل الأخير تم بواسطة علي حسين الغامدي ; 29-01-2008 الساعة 16:02

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المشاركات
    2,541
    نقل الشيخ الإدلبي من درهم الصرة ليس دقيقا في بيان مذهب الحنفية، والرسالة ما ألفت إلا لبيان سنية وضع اليدين تحت السرة، وألحقت بعدة رسائل، لبيان أن الأحاديث بمجموعها تتقوى ويحتج بها.
    فمن أراد فليراجع الرسالة وملحقاتها، طبع إدارة القرآن/باكستان.
    وإن كان لا بُدَّ من فَرَحٍ
    فليكن خفيفاً على القلب والخاصرةْ
    فلا يُلْدَغُ المُؤْمنُ المتمرِّنُ
    من فَرَحٍ ... مَرَّتَينْ!

  9. #9
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي حسين الغامدي مشاهدة المشاركة
    لا يقال إنه بدعة وظاهر النص يدل على ذلك .

    ويمكن أن يقال إن الشافعية أخطؤوا في استدلالهم بالحديث . وقد رأيت في نيل الأوطار للشوكاني الرد على الشافعية : واحتجت الشافعية لما ذهبت إليه بما أخرجه بن خزيمة في صحيحه وصححه من حديث وائل بن حجر قال صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فوضع يده اليمنى على يده اليسرى على صدره . وهذا الحديث لا يدل على ما ذهبوا إليه لأنهم قالوا إن الوضع يكون تحت الصدر كما تقدم والحديث مصرح بأن الوضع على الصدر وكذلك حديث طاوس المتقدم ولا شيء في الباب أصح من حديث وائل المذكور وهو المناسب لما أسلفنا من تفسير علي وبن عباس لقوله تعالى فصل لربك وانحر بأن النحر وضع اليمنى على الشمال في محل النحر والصدر .

    فهذا الشوكاني يقرر وضع اليد على الصدر ، فكيف يقال أنه بدعة جاء بها الألباني ؟ .
    هل من مجيب من أصحاب الشافعية على كلام الشوكاني

  10. #10
    أخي الكريم هذا تحرير سريع في المسألة :
    وضع اليدين في الصلاة فيها مذهبان مشهوران :
    الأول : الإرسال وهو عدم القبض وهو مذهب السادة المالكية
    الثاني : القبض وهو مذهب الجمهور إلا أنهم اختلفوا في الكيفية على ثلاثة مذاهب:
    المذهب الأول : فوق السرة تحت الصدر وهو مذهب الشافعية رضي الله تعالى عنهم
    المذهب الثاني: تحت السرة وهو مذهب الحنفية رضي الله تعالى عنهم وهو المشهور من المذهب الحنبلي أيضاً
    المذهب الثالث : على التخيير بين وضعها تحت السرة وفوقها وهو رواية عند الحنابلة .
    وأما وضع اليد على الصدر فليست مسألة حادثة فقد نص عليها بعض الفقهاء ومنهم العلامة ابن مفلح في الفروع وقال هي مكروهة ..
    كتبت ذلك على عجالة من أمري
    والله الموفق

  11. #11
    الشوكاني كالألباني لا يحرر المذاهب ولا يتقن مخارجها وتخريجاتها
    ولو أن كل واحد منهما كلف نفسه لوجد أن الشافعية ما قالوا ذلك اعتباطاً بل جمعاً بين الأدلة قال النووي رحمه الله تعالى :"ويجعلهما تحت صدره وفوق سرته ، هذا هو الصحيح المنصوص ، وفيه وجه مشهور لأبي إسحاق المروزي أنه يجعلهما تحت سرته ، والمذهب الأول."بالمجموع 3/257]
    وقد ورد النهي في وضع اليدين على الصدر ولذا كرهه الإمام أحمد رضي الله عنه كما في مسائل أبي داود ، وكان يسمى ذلك التكفير ويحتج فيه بأثر في النهي عن التكفير"
    ولتعلم أنه ليس كل حديث يحتج بظاهره ولو صح سنده فكم من حديث صحيح السند ليس العمل عليه ولا على ظاهره وقد يكون مؤولاً وهذا الحديث كذلك أعني حديث سيدنا وائل بن حجر رضي الله تعالى عنه فقد أولوا الفوقية هنا بالمقاربة منه لا بظاهره .
    وأنا أكتب هذا الرد على عجالة ولعل الله تعالى أن ييسر تحريراً أكثر

  12. #12
    السلام عليكم
    لكن ما الذي صرف الحديث عن ظاهره لا بد من دليل يسوغ التأويل
    الجمع بين الأدلة بعيد في نظري كيف نقول أن وضع اليدين بين الصدر والسرة يكون جمعا بين قولي وضع اليدين تحت السرة وعلى الصدر

  13. #13
    أخي الكريم أرجو أن تعيد التركيز في كلامي مرة أخرى..
    أقول للإيضاح -وبغض النظر عن قوة احتجاجهم من عدمه -فإن قصدي أنهم أرادوا الجمع بين حديث سيدنا وائل بن حجر وبين حديث النهي عن التكفير الذي فسروه بوضع اليدين على الصدر فقالوا لعل المراد في الحديث الأول:"فوق الصدر المقاربة بحيث تكون فوق السرة وتحت الصدر والحديث الثاني المراد المبالغة في وضعها على الصدر نفسه ..
    وليس المراد الجمع بين هذا حديث سيدنا وائل وبين حديث تحت السرة
    بورك فيك

  14. #14
    جزاكم الله خيرا لكن لم يذكر حديث التكفير في كتب الشافعية هل رأيت هذا الاستدلال في كتاب من كتب الشافعية

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •