النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: باب الفحص عن أمر دِمنة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    الكويت
    المشاركات
    1,647

    باب الفحص عن أمر دِمنة

    بسم الله الرحمن الرحيم..
    و الحمد لله رب العالمين..
    و الصلاة و السلام على محمد أشرف الأنبياء و المرسلين..

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته..

    أما بعد،

    فعنوان الرابط الذي أثبتُّه هو عنوان مقالةٍ كتبها

    [frame="5 80"]سلفي محمود شاكر رحمة الله عليه (الياء في "سلفي" "ياء الإضافة") [/frame]

    من مجموعة مقالاتٍ مباركاتٍ، جمعها بعدُ في كتاب أسماه:

    أباطيل و أسمار


    ضمَّن فيها تحليلاتِه العبقريةَ فيما كان يجري في ساحة عصره ، وقد وعدتُ القراءَ أن أنقل لهم بعضَ تحليلات العلامة محمود شاكر في رابط "ألا فليخسئ المستشرقون الأعاجم" ، متى وفقني الله لذلك،

    وأما خبر فتحي هذا الرابط، فإن واحدةً من المهذبات المؤدبات في المنتدى ، من الناصحاتِ الأميناتِ،المحباتِ المخلصاتِ، تدعى "ساجدة" كتبت في حقِّي التالي (انظروا رابط "صوم يوم عرفة" في فقه الإمام مالك):

    يؤسفني أن يضم هذا المنتدى ممن هو أمثال الأخت أنفال في الأدب العالي، والتهذيب الرفيع.
    فكل مشاركاتها - وأنا اتابعها - لا تخلو من استهزاء وطعن وسخرية وتعالي وتعالم
    هل هذه اخلاق الاشاعرة يا اخت انفال؟
    حتى لو كان سؤالي (نكتة) فهناك آداب للحوار، ولا اظن هذا المنتدى الا ليتعلم الناس من خلاله، فأفيضي علينا مما علمك الله.
    لكن مهما بلغت من العلم، فإن العلم يزينه الأدب والذوق.
    ولتعلمي يا أنفال أن


    (الذوق شيء ليس في الكتب).

    أرجو أن تعقلي جيداً هذه العبارة، وتتأمليها بتأنٍ عزيزتي.

    وإنما لم أردَّ عليها هناك، هيبةً لمجالس العلم بمنتدى الأصلين أن تحدثَ فيها الفوضى، و أنا الآن في هذا الرابط سوف أنقد -إن شاء الله- ما قالته الأخت الحنون نقداً "موضوعياً" ، حتى نزيل "مسحوقَ" التجميلِ من كثير من الدمامة و القبح في بعض الدعاوى العريضة، و سأبدأ أولاً بنقد كلامها دون التعرُّض لشخصها، إلا ما اقتضاه المقام، استناداً إلى كلم "سلفي" ،و نورِ قلبي : العلامة المحقق محمود شاكر، نور الله قبره..

    يقول "سلفي" في فاتحة كتابه، والذي بنى مُعظمَه على الردِّ على بعض "صبيان المستشرقين" يدعى "الشرلتان"(والشرلتان لفظ أعجمي يعني الدَّجال،ولاستعمال محمود شاكر هذا اللفظَ أسبابٌ، مذكورة في ص336، لمن شاء أن يعرفها، وأنا خلفُ سلفي في استعمالها!) "لويس عوض":

    "و هذا أوان كشف السِّتار عن "سِرك أجاكس عوض"[هو عينُه لويس عوض] إذا آدَكَ ما فيه من الجدِّ و أثقلك ساعاتٍ، فأنت واجدٌ فيه ما يُرفِّه عن نفسك ساعةً أو بعضَ ساعةٍ، و لا تكن "مثقفاً" من جنس "أجاكس عوض" ، يعيب عليَّ أني لم أكن "موضوعياً" ! فهذا اعتراض غثٌّ، اعتراضُ "مثقف" من جنس "أجاكس عوض" ، الثقافة عنده ألفاظ يمضغها و يلوكها في ساحة "السِّرك" ، فإني إنما خلطتُ هزلاً بجدٍّ ، لأني عرضتُ لآدمي هو هزلٌ كلُّه، ولكنَّ المقادير وضعتْه بحيثُ يُحْمَلُ ما يقوله مَحْملَ الجدّ، فحدثني كيف أستطيع أن أتَّقي ما لا مفرَّ منه، من الهزل الناشبِ في حَلْق الجد؟ " اهـ

    و يقول "سلفي" رحمة الله عليه ، في معرِض الردِّ على من نسبه إلى "التجريح الشخصي"،فيما كتبه من نقد على "الشِّرلتان" لويس عوض، فقال مُزهقاً هذه الدعوى(مقالة "باب الفحص عن أمر دمنة" والذي هو عنوان الرابط ):

    "....فبعضهم يزعم أنِّي قد تجنبت "الموضوعية" فيما أكتب، و خرجتُ إلى سبِّ هذا الشيء المسمى "لويس عوض"، و وقعتُ في شتيمته! و هذه قضية باطلة ، لأني شرحتُ كلَّ أمرٍ مذ كتبتُ عن "رسالة الغفران"[أراد المؤلف ما كتبه في الرد على ما تناوله "الشرلتان" لويس عوض في "رسالة الغفران"، عملٍ من أعمال شيخ المعرة]، و عن العامِّية[أرادَ المؤلفُ قضيةَ "اللغة العامية و الفصحى"،و التي من بعض من تناولها هذا "الشرلتان"، وكذا قد قام المؤلف بالردِّ عليه]، و عن التبشير شرحاً "موضوعياً، واحتجتُ إلى أن أستخرجَ طبيعةَ هذا الشيء المسمى "لويس عوض" من نص كلامه، من ظاهره و باطنه، فكان لا بدَّ من وصفه بألفاظٍ، فإذا كانت هذه الألفاظ نابيةً إذا وضعت في غير مكانها، فهي إذا وُضعت مكانَها عينُ الحق، لا يستطيع الطبيب-والكاتب المحلل كالطبيب-أن يشخص مرضَ إنسان تتخالج أعضاؤه، و يلتوي لسانه، و يلوح الزَّبَدُ أبيضَ عند منتهى شفتيه إذا هاجت مِرَّتُه، و تتساقط الكلمات من فيه بلا رِباط مفهوم، فيقول مثلاً: "هذه أحداثٌ عارضة للبدن"، لأنه إذا قال ذلك، لم يفهم سامعه شيئاً ذا بال، بل لعله قد غرَّر به. و لكن إذا قال: "هذا مجنونٌ ينبغي أن يُقيَّدَ حتى يُشفى" ، فقد أفهم، و دلَّ أهلَه على الواجب عليهم في أمره، و وقاهم شرَّ الغموض في شأنه " اهـ


    يتبع إن شاء الله، بتعليقي على كلام سلفي رحمه الله..

    و أرجو لمن أراد الاعتراض أو النقد أو التعليق أن يكون بعد انتهائي، حتى لا يتشوش الموضوع..

    و شكراً..

    التعديل الأخير تم بواسطة أنفال سعد سليمان ; 22-01-2008 الساعة 22:01

    لا تَجْسُرُ الفُصَحاءُ تُنشِدُ ههُنا ....... بَيْتاً ولكِنّي الهِزَبْرُ البَاسِلُ

    ***

    وَمُرْهَفٍ سرْتُ بينَ الجَحْفَلَينِ بهِ ....... حتى ضرَبْتُ وَمَوْجُ المَوْتِ يَلْتَطِمُ


    ... المجدُ لِلْأَشَاعِرَة ...



ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •