النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: ختام كتاب الشمائل المحمدية في الأزهر الشريف وإحياء مجالس الحديث الأزهرية. يوم تاريخي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    192

    ختام كتاب الشمائل المحمدية في الأزهر الشريف وإحياء مجالس الحديث الأزهرية. يوم تاريخي

    [GASIDA="type=justify bkcolor=#00CCFF color=#000000 width="100%" border="7px outset #CC0000" font="bold x-large 'Traditional Arabic'" bkimage="http://www.aslein.net/mwaextraedit5/backgrounds/5.gif""]
    بسم الله الرحمن الرحيم



    في يومٍ تاريخي حافل من تاريخ الإسلام والأزهر الشريف ختم اليوم فضيلة الشيخ أسامة السيد محمود الأزهري كتاب الشمائل المحمدية للإمام أبي عيسى الترمذي في جمع من عشرات الألوف الحاضرين مع حضور لكوكبة من كبار علماء الأزهر ومصر ، وبرعاية ومباركة فضيلة الإمام الأكبر الشيخ أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر، وقد جمع الله سبحانه عددا من البشارات العظيمة في هذا اليوم المبارك الموافق للعشرين من شهر أبريل وهو الموافق لذكرى ميلاد الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم بالتاريخ الميلادي ، وكان هذا الجمع المشهود قد نوي نصرة الولي الصالح والعالم الجليل العلامة الشيخ حسن الشافعي ضد الاعتداء الآثم الذي وقع عليه قبيل خطبة الجمعة الماضية في مسجد النور بالعباسية من قبل بعض الجهال.


    وكان على رأس الحاضرين سماحة الإمام العلامة الشيخ علي جمعة مفتي الديار المصرية، وفضيلة العلامة المحدث المفسر الكبير الشيخ محمد إبراهيم عبد الباعث محدث الإسكندرية، والعلامة الفيلسوف المتكلم الشيخ حسن الشافعي حفظه الله من كل سوء، وفضيلة العلامة المحدث الكبير محمد زكي الدين أبو القاسم، وفضيلة العلامة المحدث الشيخ سعد جاويش أستاذ الحديث بجامعة الأزهر وفضيلة العلامة المتكلم الكبير الشيخ طه الدسوقي حبيشي رئيس قسم التوحيد والفلسفة بكلية أصول الدين، وفضيلة العلامة الشيخ جمال فاروق الأستاذ بكلية الدعوة، وفضيلة العلامة الشيخ يسري رشدي السيد جبر شارح صحيح البخاري بالجامع الأزهر، والعلامة الأزهري الجليل معوض عوض إبراهيم المعمر قريبا من مائة سنة الذي حضر على العلامة الشيخ عبد المجيد اللبان والشيخ علي سرور الزنكلوني وأجازه بمروياته ، والعلامة الكبير محمد عبد الرحيم بدر الدين، وغيرهم من كبار العلماء.

    بدأ الاحتفال الكبير بقراءة آيات من القرآن الكريم، ثم قدم فضيلة الشيخ أسامة السيد الأزهري بمقدمة عن إحياء علوم الحديث الشريف في رحاب الجامع الأزهر الشريف، وسنن مشايخه في قراءة عيون كتب السنة في أروقته، وعمن أقرأ كتاب الشمائل المحمدية في الأزهر قديما كالإمام البرهان السقا الذي كان يعقد مجلس قراءة الكتاب في رمضان من كل عام، ثم شرع فضيلة الشيخ أسامة السيد الأزهري في قراءة أحاديث كتاب الشمائل حتى ختامه وأجاز الحاضرين بأسانيد مشايخه الحاضرين إلى الكتاب.

    ثم بدأت كلمات العلماء الكبار التي افتتحت بكلمة العلامة المتكلم الشيخ حسن الشافعي حيث حَثَّ طلبة العلم على الرحلة في طلب العلم وبذل الجهد في تحصيله ومذاكرته، والحرص على طلب علوم الكتاب والسنة بما دلَّ عليه قوله تعالى {فَلَوْلَا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ} ، ووضح الشيخ أهمية الانعكاف على العلوم الشرعية المستقرة الناضجة التي توارثها الخلف عن السلف لفهم الكتاب والسنة، ووضح طرفا من منهج السلف في الفهم، وبَيّن بُعد أدعياء السلفية عن هذا المنهج في الفهم بالكلية، ثم ختم كلمته بقوله « إنما يطلب العلم وينفر إليه في هذا المكان في الأزهر الشريف الذي حفظ هذه الأصول ووعى هذه العلوم ونشرها في العالم كلِّه» ، ثم أجاز الشيخ الحاضرين بمروياته إجازة عامة.

    ثم تكلم فضيلة العلامة الشيخ علي جمعة عن جهود علماء الأزهر الشريف في خدمة الدين ونشر العلم، وبيّن شموخ هذا المعهد العظيم على مرّ العصور، وأثره في تكوين عقلية المسلمين، وذكر الشيخ أسانيده إلى كتاب الشمائل ثم أجاز الحاضرين به وبجميع مروياته.

    وتحدث العلامة الشيخ محمد إبراهيم عبد الباعث الكتاني عن التصوف وأهميته في هذا الزخم الذي تمر به بلاد المسلمين مع وجود التيارات الدينية المتعددة، والسيولة السياسية التي تمر بها مصر.
    ثم شرح الشيخ حديث النبي صلى الله عليه وسلم «يَأْتِى فِى آخِرِ الزَّمَانِ قَوْمٌ حُدَثَاءُ الأَسْنَانِ ، سُفَهَاءُ الأَحْلاَمِ ، يَقُولُونَ مِنْ خَيْرِ قَوْلِ الْبَرِيَّةِ ، يَمْرُقُونَ مِنَ الإِسْلاَمِ كَمَا يَمْرُقُ السَّهْمُ مِنَ الرَّمِيَّةِ ، لاَ يُجَاوِزُ إِيمَانُهُمْ حَنَاجِرَهُمْ» ووضح الشيخ كيفية صدق الحديث على الواقع الذي تحياه البلاد الآن، وختم كلمته بإجازة الحاضرين بكتاب الشمائل المحمدية وبجميع مروياته.

    ثم تكلم المحدث الشيخ محمد زكي الدين أبو القاسم صاحب كتاب (جامع البيان، في شرح ما اتفق عليه الشيخان) في خمسة عشر مجلدا – فقد دارت كلمته حول أهمية تزكية النفوس وكيفية حصولها للصحابة الكرام بلقاء المصطفى – صلى الله عليه وسلم- وحصولها للخلف بالانتساب إليه –عليه الصلاة والسلام- باتصال الأسانيد إليه رواية ودراية وتزكية سلفاً عن سلف، ثم أجاز الحاضرين بمروياته سيما ما يرويه عن العلامة المسند الكبير الشيخ محمد ياسين الفاداني المكي ، والشيخ محمد علوي المالكي رضي الله عنها.


    أما العلامة الكبير المعمر قريبا من مائة سنة الشيخ معوض عوض إبراهيم فقد أثرت كلمته في الألوف المحتشدة في الجامع تأثيرا عظيماً، إذ راح يسرد تاريخ الأزهر ورجاله منذ تسعين سنة، وسبحان الله !! كأن الله قد طوى له الزمن ووضع بين عينيه التاريخ فراح يقص أخبار الشيخ عبد الله دراز والد العلامة الشهير محمد عبد الله دراز الأزهري، ويحكي أخباره مع الشيخ عبد المجيد اللبان والشيخ علي سرور زنكلوني، وانقلاب عبد الناصر ورجال الجيش على الحكم الملكي وأثره في دور الأزهر في مصر وخارجها، وقدم نصيحة لطلبة العلم بضرورة معرفة للعلماء قدرهم والترفع عن الدنيا وزينتها، والاعتزاز بالأزهر الشريف وعلمائه، ثم أجاز الحاضرين بجميع مروياته لاسيما ما يرويه عن الشيخ علي سرور زنكلوني.

    واختتم العلامة الشيخ طه الدسوقي حبيشي كلمات العلماء، حيث تكلم عن علوم السنة النبوية المشرفة وأقسامها وثمرة تحصيلها، وكيفية فهم السنة على منهج علماء الأمة من السلف والخلف بعيدا عن منهج التيارات المتشددة التي تفهم بغير عقل وتسمع بغير أذن.

    وقد تخللت فقرات الحفل العظيم بعض المديح النبوي الكريم، مع ترديد هتافات نصرة الشيخ حسن الشافعي والتنديد باعتداء السفهاء عليه وهتافات التأييد والتبجيل للأزهر وعلمائه، وفضله على الأمة والمسلمين، ، في يوم يسطر في تاريخه وأيامه على مرِّ العصور.


    وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
    [/GASIDA]
    الصور المرفقة الصور المرفقة
    • نوع الملف: jpg 05.jpg‏ (55.2 كيلوبايت, 601 مشاهدات)
    • نوع الملف: jpg 04.jpg‏ (57.5 كيلوبايت, 614 مشاهدات)
    • نوع الملف: jpg 01.jpg‏ (98.0 كيلوبايت, 594 مشاهدات)
    • نوع الملف: jpg 02.jpg‏ (62.4 كيلوبايت, 624 مشاهدات)
    • نوع الملف: jpg 07.jpg‏ (33.8 كيلوبايت, 599 مشاهدات)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    192
    من صور المجلس
    الصور المرفقة الصور المرفقة
    • نوع الملف: jpg 10.jpg‏ (90.6 كيلوبايت, 613 مشاهدات)
    • نوع الملف: jpg 12.jpg‏ (92.8 كيلوبايت, 577 مشاهدات)
    • نوع الملف: jpg 14.jpg‏ (60.4 كيلوبايت, 591 مشاهدات)
    • نوع الملف: jpg 09.jpg‏ (75.0 كيلوبايت, 577 مشاهدات)
    • نوع الملف: jpg 08.jpg‏ (105.1 كيلوبايت, 588 مشاهدات)

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    192
    صور في المجلس
    الصور المرفقة الصور المرفقة
    • نوع الملف: jpg 11.jpg‏ (146.0 كيلوبايت, 599 مشاهدات)
    • نوع الملف: jpg 03.jpg‏ (53.3 كيلوبايت, 577 مشاهدات)

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    المشاركات
    2,444

    ندعو الله تعالى أن يعيد العزة للأزهر الشريف بهمة العلماء الأفاضل وجدية طلاب العلم
    وليس لنا إلى غير الله تعالى حاجة ولا مذهب

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    192
    آمين ، وأن يوفقنا لما فيه الخير

  6. #6
    صل يا قديم الذات عدد الحوادث .. على المصطفى المعصوم سيد كل حادث

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المشاركات
    4,019
    هنيئاً لكم .. وزادكم الله توفيقاً ..

    ندعو الله تعالى أن يعيد العزة للأزهر الشريف بهمة العلماء الأفاضل وجدية طلاب العلم
    إلهنا واجبٌ لولاه ما انقطعت
    آحاد سلسلة حفَّــت بإمكـانِ



    كتاب أنصح بقراءته: سنن المهتدين في مقامات الدين للإمام المواق
    حمله من هنا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •