السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أود طرح سؤال على إخوتي الكرام في هذا المنتدى المبارك

أنا من مصر و كما تعلمون فلن أتحدث عن الضعف الذي اعترى مؤسسة الأزهر التعليمية و كيف أنها لم تصبح الملاذ الذي يلجأ إليه من يرغبون في تحصين أولادهم و لا أقول تأهيلهم لطلب العلم الشرعي فهذا بعييد المنال لمن لديه أطفال عندنا .
ففكرت لماذا لا نستعين نحن الراغبون في تعليم أولادنا بالكتاتيب , ولكن هناك ثلاث صعوبات أولها هو أنها لن تكون بديلا عن التعليم بالمدرسة لأنها لن تكفي الطفل قانونا و لن تؤهله لأي دراسة في الدولة بعد ذلك فأصبحت مدرسة مع المدرسة الأصلية , ثانيها عدم معرفتنا بالمناهج المناسبة لهذا السن و ثالثها صعوبة توفر المؤهلين لذلك لتدريس الأطفال.

لذلك فأود من الإخوة الكرتم مساعدتنا في حل هذه الصعوبات الثلاث و لفت نظرنا لغيرها و من يرغب في المساعدة فيمكننا التواصل معه لتحويل الحلم إلى حقيقة و إعادة إحياء سنة حسنة قد ماتت و نسيت في مصر.

و جزاكم الله خيرا كثيرا