النتائج 1 إلى 13 من 13

الموضوع: (السر المكتوم) للإمام الرازي عمل مبرور وسعي مشكور بإذن العزيز الغفور

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    سوريا_درعا
    المشاركات
    641

    (السر المكتوم) للإمام الرازي عمل مبرور وسعي مشكور بإذن العزيز الغفور

    كتاب السر المكتوم لإمام أهل السنة والجماعة فخر الدين الرازي، هو الذي من أجله قام بعض الناس، كابن تيمية وأتباعه، بقذف الإمام الرازي بالشرك، وهذا لتعصبهم ضده (كونه كاسر شوكة الكرامية المجسمة).

    وأود القول بأن ما فعله الإمام الرازي رضي الله عنه، حين ألف كتاب السر المكتوم، إنما هو اقتداء بهدي الله تعالى، وهو عمل نرجو الله تعالى له الثواب الجزيل عليه.

    أما أن فعله في تأليفه السر المكتوم هو اتباع لهدي الله، فالإثبات من كلامه هو رحمه الله تعالى، وسندافع نحن عنه بمثل ما دافع هو رحمه الله ورضي عنه عن ملكين من عباد الله المكرمين، هما هاروت وماروت.

    يقول شيخ الإسلام وفخر الدين والملة أبو عبد الله محمد بن عمر الرازي، رضي الله عنه وعن جده الصديق صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم، في كتابه: "الأربعين في أصول الدين":
    ((الشبهة الثالثة: تمسكوا بقصة هاروت وماروت، والقصة مشهورة.
    والجواب: ليس الأمر كما يقال في تلك القصة الخبيثة، بل الحكمة في إنزالها أن السحرة كانوا يتلقون الغيب من الشياطين، وكانوا يلقونها فيما بين الخلق، وكان ذلك تشبيهًا بالوحي النازل على الأنبياء _صلوات الله وسلامه عليهم_ فالله تعالى أمرهما بالنزول إلى الأرض حتى يعلما كيفية السحر للناس، وإليه الإشارة في قوله تعالى حكاية عنهما: ((إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ)) نحن إنما نعلمكم السحر لتتوصلوا به إلى الفرق بين المعجزة والسحر، فلا ينبغي أن تستعملوا هذا السحر في أغراضكم الباطلة، فإنكم إن فعلتم ذلك كفرتم . . . والجهال قلبوا القصة، وجعلوا ذلك سببًا للطعن في هذين المعصومين، وذلك جهل عظيم)) اهـ.


    إذن: فالله تعالى هو الذي أمر الملائكة الكرام بأن يبينوا للناس حقيقة السحر، حتى لا يختلط عليهم أمر دينهم، وليت شعري: هل الذي فعله الإمام الرازي شيء غير هذا؟
    وإليك تصريحه رضي الله عنه بوجوب بيان أمر السحر للناس:
    قال أخي العزيز عثمان النابلسي في الموضوع الذي سأضع رابطه في نهاية موضوعي:
    فقال_أي الإمام الرازي_ في تفسيره:
    (. . . ولأن السحر لو لم يكن يعلم لما أمكن الفرق بينه وبين المعجز , والعلم بكون المعجز معجزاً واجب , وما يتوقف الواجب عليه فهو واجب , فهذا يقتضي أن يكون تحصيل العلم بالسحر واجباً , وما يكون واجباً كيف يكون حراماً وقبيحاً؟!)

    فتأمل قوله : (فهذا يقتضي أن يكون تحصيل العلم بالسحر واجباً) لتعلم أنّ الإمام الرازي كان يرى وجوب تعلم السحر للبعض , فلهذا كان اطلاعه على السحر ومعرفته بأصوله ومذاهبه من هذا الباب , وقد أراد بكتابه "السر المكتوم" أن يجمع فيه ما وصل إليه من علم السحر ليسهل تصوره ومعرفة أصوله ويسهل التمييز بينه وبين المعجز , وحتى لا يغتر الجهلة بأفعال السحرة ويعتقدون فيهم الخير وهم على أعظم الشر .
    وهذا الكلام قد قاله الإمام في تفسيره وهو مما ألفه قبل "السر المكتوم" .
    وذكر في تفسيره مجموعة من أغراض تعلم السحر (1/199) , منها :
    - كثرة السحرة الذين يستنبطون أبواباً غريبة في السحر , وكانوا يدعون النبوة ويتحدون الناس بها , فكان تعلم السحر للتمكن من معارضة أولئك الذين كانوا يدعون النبوة كذباً , ولا شك أن هذا من أحسن الأغراض والمقاصد .
    - أن العلم بكون المعجزة مخالفة للسحر متوقف على العلم بماهية المعجزة وبماهية السحر .
    - أن تحصيل العلم بكل شيء حسن , ولما كان السحر منهياً عنه وجب أن يكون متصوراً معلوماً , لأن الذي لا يكون متصوراً امتنع النهي عنه. اهـ كلام أخي عثمان وفقه الله، بتصرف.

    إذن فكتاب السر المكتوم جاء نتيجة طبيعية لما توصل إليه هذا الإمام العظيم من وجوب التبيين، والذي هو وظيفة رسل الله تعالى، حيث لعب الإمام الرازي هنا الدور الذي لعبه رسل الله المكرمون هاروت وماروت،
    فبالله يا منصفون، يا عاقلون، يا ذوي الأبصار: أهذا يستحق أن يكفّر؟!!
    أم الواجب الدعاء له بأن يقبل الله تعالى عمله هذا ويجعله في ميزان حسناته إلى جانب ما قدمه من جهد بليغ في الذب عن مذهب أهل السنة؟


    نزل الملائكة من السماء بأمر من الله تعالى، ليبينوا للناس الفرق بين السحر والمعجزة، حتى لا يلبس أحد عليهم دينهم..
    وهذا ما قام به الإمام الرازي في كتابه السر المكتوم ...

    بين الملائكة الكرام أنهم إنما نزلوا لمجرد تعليم الناس، وأما العمل بالسحر فهو كفر..
    وهذا ما فعله الإمام الرازي، حيث قال في تفسيره: ((اختلف الفقهاء في أن الساحر هل يكفر أم لا؟
    روي عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال : ( من أتى كاهناً أو عرافاً فصدقهما بقول فقد كفر بما أنزل على محمد) عليه السلام .
    واعلم أنه لا نزاع بين الأمة في أن من اعتقد أن الكواكب هي المدبرة لهذا العالم , وهي الخالقة لما فيه من الحوادث والخيرات والشرور , فإنه يكون كافراً على الاطلاق , وهذا هو النوع الأول من السحر .
    أما النوع الثاني : وهو أن يعتقد أنه قد يبلغ روح الإنسان في التصفية والقوة إلى حيث يقدر بها على إيجاد الأجسام والحياة والقدرة وتغيير البنية والشكل , فالأظهر إجماع الأمة أيضاً على تكفيره))
    ثم يحكم الإمام الرازي على الساحر بالقتل فيقول: ((والنوع الثاني وهو أن يعتقد أن الساحر قد يصير موصوفاً بالقدرة على خلق الأجسام وخلق الحياة والقدرة والعقل وتركيب الأشكال , فلا شك في كفرهما , فالمسلم إذا أتى بهذا الاعتقاد كان كالمرتد يستتاب , فإن أصر قتل , وروي عن مالك وأبي حنيفة أنه لا تقبل توبته , لنا أنه أسلم فيقبل إسلامه لقوله عليه السلام (نحن نحكم بالظاهر) )).


    بعد ذلك أطلب منكم التأمل في قول الإمام الرازي الذي نقلته عنه في بداية الموضوع: ((والجهال قلبوا القصة، وجعلوا ذلك سببًا للطعن في هذين المعصومين، وذلك جهل عظيم)).

    نعم يا مولانا الإمام الرازي، ولا مزيد على كلامك والله، فلن ندافع عنك بأكثر من عبارتك هذه، إذ أنك قد حكمت بها على منتقديك قبل أن يخرجوا من العدم إلى نعمة الوجود!!.

    اللهم ارضَ عن سيدنا الإمام الرازي كما رضيت عن جده سيدنا أبي بكر الصديق.
    واجعل كتابه (السر المكتوم) إلى جانب بقية تراثه العظيم، في ميزان حسناته، يوم يقدم عليك، إنك أنت ولي الصالحين.

    هذا الرابط الذي وعدت به:

    http://www.aslein.net/showthread.php?t=16099
    قال حافظ الشام ابن عساكر:
    فيا ليت شعري ماذا الذي تنفر منه القلوب عنهم - يعني الأشاعرة - أم ماذا ينقم أرباب البدع منهم؟!
    أغزارة العلم، أم رجاحة الفهم، أم اعتقاد التوحيد والتنزيه، أم اجتناب القول بالتجسيم والتشبيه، أم القـول بإثبـات الصفـات، أم تقديس الـرب عن الأعضـاء والأدوات؟!
    أم تثبيت المشيئة لله والقدر، أم وصفه عزوجل بالسمع والبصر، أم القول بقدم العلم والكلام، أم تنزيههم القديم عن صفات الأجسام ؟!




  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    الدولة
    عمان- الأردن
    المشاركات
    3,723
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    جزاك الله خيراً وبارك فيك أخي العزيز...

    والإمام الفخر رضي الله عنه لمَّا كتب في نفس كتاب السر المكتوم أنَّه إنَّما قصد به جمع مقولات هؤلاء وبيان معتقدهم وتقريرهم له كان ذلك دليلاً على أنَّه ليس قوله هو ولا معتقده هو!

    فلمَّا صرَّح بإبطال قولهم أصلاً وفرعاً في نفس هذا الكتاب فهذا أدلُّ على أنَّه لم يكتب هذا الكتاب معتقداً لما فيه!!!

    ولكن هات أن يفهم من لا يريد أن يفهم!

    ألا لا هدى الله من يتعمَّد عدم الفهم!

    والسلام عليكم...
    فالله أحقّ أن تخشوه إن كنتم مؤمنين

  3. #3
    محروسة السيد عمارة غير متواجد حالياً موقوف بـســبــب عدم قدرته على الفهم أو الحوار
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    53
    قرأت أن الامام الفخر الرازي كان بعتفد في تأثير الكواكب والنجوم فهل صح هذا عن الامام ؟
    وما حكم من يعتقد أن الكواكب لها تأثير في تدبير الكون ؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    760
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محروسة السيد عمارة مشاهدة المشاركة
    قرأت أن الامام الفخر الرازي كان بعتفد في تأثير الكواكب والنجوم فهل صح هذا عن الامام ؟
    وما حكم من يعتقد أن الكواكب لها تأثير في تدبير الكون ؟
    أين قرأت ؟ و ما هو المصدر ؟

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    1,775
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السحر إما أن يكون أمرا حقيقيا ، أو لا ، فيكون توهما وتخييلا

    فإن كان حقيقيا ، فما حقيقته ؟

    الساحر يأتي بأفعال ما ، إما بتلفظ بكلام أو نحوه ، مما هو سبب في حصول المطلوب

    فيأخذ شعرا مثلا من شخص ، ويقول عليه بعض الكلمات ، ويضيف إليه بعض النجاسات ونحو ذلك فيحصل بذلك - أي عنده - مطلوبه من أذية أو نفع أو غير ذلك

    أو كأن يخاطب الكواكب عند ذلك النوع من الحسر ، ويسخر بعض المخلوقات ونحو ذلك فيحصل بما يفعل مطلوبه


    فإن السحر ليس خرقا للعادة فيكون نوعا من خوارق العادات ، كالمعجزات والكرامات
    بل هو علم يأخذ الساحر أسابابا ما ، بين هذه الأسباب ومسبباتها علاقة ، يحصل له مطلوبه

    وللسحرة طرق ومجربات مسطورة في كتبهم يمارسونها ليحصل لهم مرادهم

    ثم من تلك الطرق ما هو كفر ، ومنها ما ليس كفرا

    وعلى كل فالأصل في ممارسته التحريم
    وفي تعلمه الحرمة ، إلا لنحو أصولي فيتعلمه ليحذر منه ويبطله



    وما ذكر الإمام الرازي هو نحو ذلك ، فإنه ذكر تأثيرات عادية لبعض الكواكب ونحوها ، بمعنى أن الله جعل عادته أن يخلق أثرا ما إذا توجه الساحر بنفسيته إلى ذلك الكوكب ، لا أن تلك الكواكب أو الأجسام لها قوة مودعة فيها ، ولا بأنها مستقلة بالفعل فتشبه الإله !

    وإلا - أي بأن لم يكن لأسباب السحر تأثير عادي - أي والمراد بالتأثير العادي أن يخلق الله عند مباشرة تلك الأسباب أمورا ما - لما كان للسحر حقيقة ، ولما حصل من أفعال السحرة شيئا ، وجمهور العلماء أن السحر له حقيقة !
    وحقيقته خلق الله تعالى أمورا عند مباشرة أسبابه


    ومرفق كلام الإمام القرافي من الفروق في السحر وأنواعه ، فصل وحقق كثيرا من مسائله ، لونت أهم ما فيه مما له علاقة بموضوعنا ، وما ذكرته تلخيص له ، وأستغفر الله من الزلل .


    أما سبب تأليف الزاري للكتاب فلينظر هنا كذلك :
    http://www.aslein.net/showthread.php...9624#post99624
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    اللهمَّ أخرِجْنَا مِنْ ظُلُمَاتِ الوَهْمِ ، وأكْرِمْنَا بِنُورِ الفَهْمِ ، وافْتَحْ عَلَيْنَا بِمَعْرِفَةِ العِلْمِ ، وحَسِّنْ أخْلَاقَنَا بالحِلْمِ ، وسَهِّلْ لنَا أبْوَابَ فَضْلِكَ ، وانشُرْ عَلَيْنَا مِنْ خَزَائنِ رَحْمَتِكَ يا أرْحَمَ الرَّاحِمِين

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    167
    السلام عليكم
    االنفوس الساحرة على مراتب ثلاث
    الاول
    مايؤثر بالهمة فقط بغير آلة ولامعين........وهو المسمى بالسحر عند الفلاسفة
    الثاني
    مايؤثر بمعين من مزاج الافلاك أو العناصر أو خواص الاعداد ....ويسمى الطلسمات
    الثالث
    يؤثر في القوى المتخيلة فيري أشياء وهمية ....وهو المسمى بالشعبذة

    والخلاف في كون السحر حقيقة أو خيالا إنما كان بالنظر إلى اختلاف مراتبه هذه.
    وهذه المراتب الثلاث تحصل للنفس البشرية بالرياضة وغالبها في السحر أو كلها تكون بالتوجه إلى غير الله بالتذلل والاشراك فمن هنا كان السحر كفرا.


    هذا ملخص ماذكره العلامة ابن خلدون عن علم السحر في مقدمته
    فمن يدعي أن الامام الرازي كفر عليه أن يثبت أنه ساحر بالفعل .
    أي أنه مشرك بالله كوكبا أو شيطانا .
    وأنى لهم ذلك


    بل غاية مايمكن أن يقوله الامام هو إثبات التأثير العادي للكواكب وهو ليس بشرك ولا فسق
    إذ أن الاجسام يصح من بعضها التأثير عادة والاجرام السماوية داخلة في جملتها فلها حكمها
    وتأثير الارض والنيرين مما لايجادل فيه أحد قديما ولا حديثا
    وتأثير الاجرام كلها بالقوة الجاذبة صار الان معلوما بالضرورة في الفيزياء.

    فمن يلزم الامام الرازي بالكفر لاثباته تأثير الكواكب عليه أن يكفر كل الناس
    لايقال أن الامام أثبت تأثيرا غير الجذب وغيره أثبت الجاذبية
    فإن هذا تحكم واضح
    فإما أن يقال من يثبت التأثير العادي للكواكب مطلقا كافر
    أو يقال ليس بكافر.

    والكلام في هذا مما لايجب أن يطول لآنه من أبجديات العقائد لولا تعنت الوهابية
    حجبته أسرار الجلال فدونه تقف الظنون وتخرس الافواه
    صمد بلا كــــــفء ولا كيفية أبدا فما النظـــراء والاشباه

  7. #7
    محروسة السيد عمارة غير متواجد حالياً موقوف بـســبــب عدم قدرته على الفهم أو الحوار
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    53
    فهمت من الكلام ان الامام الرازي يعتقد في تاثيرالكواكب ولكن تاثيرات عادية كما تقولون طيب التأثيرات العادية هذه منها ان النجوم تدبر الكون وتشفي المريض وتمرض الصاحي وتعمل اشياء لا يعملها الا الله ؟

    وايضا هل من لازم اعتقاد التاثيرات العادية ان نطلب من الكواكب كما نطلب من الله ام ان التاثير العادي يحصل وخلاص لا يجوز ان اطلب من الكواكب واقول هذا اخذ بالاسباب أجل ما في فرق بينا وبين المشركين !

    انا في الحقيقة قريت شوية في كتاب السر المكتوم ولكن فوجئت باشياء غريبة فعلا فالكتاب كله واضح انه في السحر وعمل السحر وما الى ذلك وما ذكره الاخوان من ان الامام تبرى مما يخالف الدين كلمتين في المقدمة اول صفحة فقط وما نصح الناس ولا حذر ولا شيء والنسخة مخطوطة والقراءة منها صعبة جدا لكن حقيقة هذه امور لا يمكن يقول بها الامام الفخر هذا شيء بيعيد فيما اعتقد ، وبعض الأخوات ارسلت لي رابط على منتدى يقول الرازي كفر واسباب كفرة انه اشرك ولسة ما قريت الموضوع

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المشاركات
    1,775
    الفاضلة محروسة

    الظاهر أن الكلام المذكور أعلى لم يكن واضحا بحيث يفهم على وجهه

    وأبين ذلك فأقول :
    قولك :
    فهمت من الكلام ان الامام الرازي يعتقد في تاثيرالكواكب ولكن تاثيرات عادية كما تقولون ، طيب التأثيرات العادية هذه منها ان النجوم تدبر الكون وتشفي المريض وتمرض الصاحي وتعمل اشياء لا يعملها الا الله ؟


    المراد من الكلام :
    أن الله جعل أسبابا لحصول المسببات في الكون
    فالدواء سبب للشفاء ، وأخذ الدواء مباح
    والكواكب ونحوها من أمور السحرة ، هي أسباب لحصول مطلوب السحرة ، ولكن هذه الأسباب - أي أسباب السحر - تعاطيها حرام ، بل قد يكون كفرا كما فصله القرافي في الملف المرفق ، وليتك تنظري فيه ، إذ الظاهر أنك لم تفعلي ذلك .

    فغاية ما أرادة الرازي هو بيان أن للسحر حقيقة ، وأن حقيقته هو أن الله يخلق أمورا عند مباشرة الساحر لبعض الأسباب ، لا أن هذه الأسباب أو الكواكب أو غيرها لها قوة أو فعل في ذاتها !

    أما الفرق بين المشرك وغير المشرك هو في : أن اعتقاد المشرك هو غير اعتقاد غير المشرك ، إذ المشرك يشرك مع الله في الربوبية


    ثم أيتها الفاضلة ، لماذا تقرأين في السحر !
    بل كلام الإمام الرازي وغيره في التحذير من هذه الكتب وغيرها معروف مشهور جدا ، وإن لم يكتبه في مقدمة هذا الكتاب ، إذ ما كتبه الرازي في عصرنا هذا ، بل قبل 800 سنة !
    وكان الكلام معروفا مشهورا ، وما كتبه ليطلع عليه صغار الطلبة ، فضلا عن العوام !!


    وليت أختي الفاضلة تكفي نفسك عناء النظر فيما يشوش عليك ، الذي ما وضعه العلماء إلا لمن هو مثلهم ، ولتشغلي وقت بتحصيل العلم النافع ، كسماع درس في صغرى الصغرى أو غيرها من الكتب النافعة
    اللهمَّ أخرِجْنَا مِنْ ظُلُمَاتِ الوَهْمِ ، وأكْرِمْنَا بِنُورِ الفَهْمِ ، وافْتَحْ عَلَيْنَا بِمَعْرِفَةِ العِلْمِ ، وحَسِّنْ أخْلَاقَنَا بالحِلْمِ ، وسَهِّلْ لنَا أبْوَابَ فَضْلِكَ ، وانشُرْ عَلَيْنَا مِنْ خَزَائنِ رَحْمَتِكَ يا أرْحَمَ الرَّاحِمِين

  9. #9
    محروسة السيد عمارة غير متواجد حالياً موقوف بـســبــب عدم قدرته على الفهم أو الحوار
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    53
    يا أخي لا تحجر علي جزاك الله خيرا
    أنا افهم ما أقول وما تقوله جيدا وما ني جاهلة أو من عوام الناس كما تشير
    أنا ما أعرفه عن الرازي أنه عالم من العلماء ولدينا في البيت مكتبة فيها تفسيره اقرأ احيانا فيه
    وما لفت نظري اني قريت في النت في بعض الجروبات موضوع عن فضائل السحر للرازي وموضوع نقاش في هذا المنتدى نتيجة البحث في جوجل ومواضيع أخرى في نفس الموضوع فأهمني ان يكون الكلام عن عالم بهذه الصورة ولكن على كل حال انا اعرف ان العلماء ماهم معصومين وان الحق لا يعرف بالرجال و أنا ما عندي تعصب لأحد فلو ثبت ان العالم هذا أو غيره اخطا مالنا فيه ، هذا نتركه والعلماء كثير ولله الحمد
    وفي هذا الموضوع كلام الاخوة مجرد دفاع وتبرير لا اجد هذا في الكتاب ! فهل هذا تعصب ؟
    أنا جزمت ان الكتاب لا يمكن ان يكون للامام الفخر بما انه عالم من العلماء لا ساحر من السحرة ، وانا كل ما يوم أقرأ في الكتاب حقيقة اتعجب وش دخل هذا الكلام في الامام شيء محير !!
    واليوم فيه موضوع ارسلته احد الاخوات لي على رابط لاحد المشايخ او طلاب العلم يجزم بأن الامام قد وقع في الشرك عياذ بالله وأنه قد تاب منه بعد ذلك وينقل عن الكتاب صور كثيرة لا ادري ما ذا يعني بها لاني ما قريته بعد وعندما أقرأه اقولكم ما ذا فهمت منه ونتناقش غن شاء الله
    وجزاكم الله خيرا

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    قابس/تونس
    المشاركات
    298
    كانت تدور في ذهني فكرة جمع اقوال نظرية التطور الداروينية لترتيبها وتسهيل الوصول اليهاو من ثم الرد عليها.... لكن لما اطلعت على هذا النقاش... خشيت ان يقال في يوم من الايام انني "دارويني" و انني خرجت عن الاسلام مدة و ثم تبت

    الامام الرازي قال فيمقدمة كتابه ""مع التبري عن كل ما يخالف الدين و سلم اليقين""

    و في نهاية الكتاب" الفصل السادس: في البينة على ضعف ما حكيناه عن هؤلاء الفلاسفة و الصابئة و البينة على صحة دين الاسلام"

    هل اذا فعلت نفس الشيء في جمعي لاقوال الداروينية ساتهم بالالحاد و الخروج عن الاسلام؟؟؟؟
    ايدركني ضيم و انت ذخيرتي

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    الدولة
    عمان- الأردن
    المشاركات
    3,723
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    أخي العزيز محمد،

    ستجد الوهابيَّة سيقيمون الدنيا عليك ولو كنتَ أقسمتَ بألفِ قسم بأنَّك إنَّما جامع لأقوالهم غير معتقد لها...!

    ثمَّ إنَّ الوهابيَّة عندهم وسوسة سدِّ الذرائع ليقولوا لك إنَّك إنَّما جمعتَ الكتاب لتنشر فكر الداروينيين بين الناس! ولا يجوز نشر هذا الكتاب لنشره الكفر!
    فالله أحقّ أن تخشوه إن كنتم مؤمنين

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2011
    الدولة
    الدار البيضاء المغرب
    المشاركات
    296
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الصافي جابري مشاهدة المشاركة
    كانت تدور في ذهني فكرة جمع اقوال نظرية التطور الداروينية لترتيبها وتسهيل الوصول اليهاو من ثم الرد عليها.... لكن لما اطلعت على هذا النقاش... خشيت ان يقال في يوم من الايام انني "دارويني" و انني خرجت عن الاسلام مدة و ثم تبت

    الامام الرازي قال فيمقدمة كتابه ""مع التبري عن كل ما يخالف الدين و سلم اليقين""

    و في نهاية الكتاب" الفصل السادس: في البينة على ضعف ما حكيناه عن هؤلاء الفلاسفة و الصابئة و البينة على صحة دين الاسلام"

    هل اذا فعلت نفس الشيء في جمعي لاقوال الداروينية ساتهم بالالحاد و الخروج عن الاسلام؟؟؟؟
    بما ان تأليفك للكتاب يحتمل كذا و كذا و بما انهم يُكفِّرون مَن يطلب مِن الموتى دون تفصيل (اي يكفرونه بالاحتمال) و بما انك اشعري صوفي قبوري!!!، فأنت كافر بتأليفك لهذا الكتاب.

    ولا بأس عليك ان قلت بجلوس الله عز و جل على العرش او الشاب الأمرد او حوادث لا اول لها مادام هو قول ابن تيمية، فلا بأس عليك ان تؤلف كتابا فيه هذه الطامات مع اعتقادها.

    اما ان تقوم بتأليف كتاب تجمع فيه السحر او نظرية التطور الداروينية فهذا كفر و لو تبرأت منه و لم تعتقد ما فيه ممّا هو مخالف للشرع.

    المعيار هو ابن تيمية

    جزاكم الله خيرا

    .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jun 2006
    الدولة
    عمان- الأردن
    المشاركات
    3,723
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    صدقتَ أخي الكريم عبد اللطيف!

    العِيار هو ابن تيميَّة!
    فالله أحقّ أن تخشوه إن كنتم مؤمنين

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •