في قول الله تعالى: (فَوَسۡوَسَ لَهُمَا ٱلشَّیۡطَـٰنُ لِیُبۡدِیَ لَهُمَا مَا وُۥرِیَ عَنۡهُمَا مِن سَوۡءَ ٰ⁠ تِهِمَا).
ما هو الأقرب؟
اللام لامُ العلة على أصلها.
اللام للصيرورة والعاقبة.